همومك

علامات خطيرة تدل على حب التملك عند شريك الحياة

الثلاثاء, 20 آب/أغسطس 2013 20:10
العدالة الراديكالية - عن مواقع - ليس بالضرورة أن يكون حب التملك و السيطرة خطير و غير صحي للاستمرار في العلاقة, و من الصعب تحديد فيما إذا كان هذا كان حب التملك يهدد العلاقة, و لكن هناك بعض العلامات التي يمكن الاستدلال من خلالها حول مدى خطورة هذا التصرف من الطرف الأخر, و من أبرزها أن يكون حب التملك هو الطابع الغالب على العلاقة, و للتعرف أكثر على هذه العلامات في ما يلي أبرزها: الغيرة في أي علاقة من الطبيعي أن يشعر الطرفين بالغيرة, و لكن كعلامة على حب التملك, تكون الغيرة غير منطقية و غير مبررة, فقد حيث يمكن للشريك أن يسأل...

تغلب على اكتئابك العاطفي

الإثنين, 10 حزيران/يونيو 2013 08:14
العدالة الراديكالية - هل الحب يؤثر على الصحة النفسية للإنسان، وهل عدم الحب يؤدى إلى أعراض مثل الاكتئاب، وكيف يمكن التخلص من الصدمة العاطفية دون الدخول فى الاكتئاب؟الإنسان عندما يكون فى حالة حب تزيد نسبة السيروتونين فى الدم، مما يؤدى إلى زيادة بسيطة فى نسبة الأدرنالين، وبالتالى اتساع الأوعية الدموية داخل الجسم، وينتج عنه زيادة تدفق الدم فى الجسم، واتساع الأوعية الدموية الطرفية، ومن ثم يحدث للإنسان انبساط فى العضلات الجانبية للدماغ، ويشعر الإنسان براحة نفسية شديدة، حيث يشعر الإنسان بالسعادة وبريق العينين، ويحدث اتساع بسيط فى حدقة العين، وزيادة بسيطة أيضا فى ليونة الفم، وكذلك انبساط عضلات الرقبة والصدر...

كيف تنظم وقتك ؟

الأربعاء, 05 حزيران/يونيو 2013 17:59
العدالة الراديكالية - في الوقت الحاضر، أصبح من الصعب أن تقوم بتنظيم وقتك بطريقة صحيحة خاصة في ظل الحياة السريعة التي نعيشها، لذلك، إذا كنت تبحث عن خطوات تساعدك في الاستفادة من وقتك بطريقة مثالية، فإليك نصائح بسيطة تجعلك تستفيد من وقتك كما لم تفعل من قبل. 1) في البداية، قم بإعداد قائمة بالمهام التي تحتاج إلى إنجازها، حدد أولوياتك، والأمور التي يجب أن تعمل عليها في البداية قبل أي شيء آخر، فهذا الأمر هام في تقسيم وقتك بطريقة متوازنة بحيث لا تقصر في عملك أو في اهتماماتك الأخرى. 2) حقق التوازن بين المهام المطلوبة منك، بمعنى آخر، ابدأ بالأعمال الصعبة أولاً،...

على الزوجات الابتعاد عن المحاذير الآتية

الأحد, 02 حزيران/يونيو 2013 17:20
العدالة الراديكالية - هناك مناطق خطرة في الحياة الزوجية سيكون الإقتراب منها يعني تصدُعاً في الحياة الزوجية ... وعدم تفاديها أو تلافيها قد تؤدي إلى عواقب مدمره لتلك العلاقه الطاهره والرابطة المقدسة .. المنطقة المحظورة الاولى: صُنفت في المقدمة لفعلها الفتاك في تدمير العلاقة الزوجية الا وهي نار الغيرة فهذه المنطقه الشائكة لو سمحت لنفسك بدخولها ستدلكِ على التجسس والتفتيش في الاغراض الشخصية لزوجك... فيبعث الزوج الى فنون التكتم على اشيائة والتفنن في اخفاء اغراضه عنك وبغيرتك المفرطة واستحواذكِ الكامل ستدخلين في مشاكل لاحصر لها ... المنطقة المحظورة الثانية: انشغالكِ عنه بالأطفال وان كانوا أطفاله فإن الزوج لايقدر التغير الذي يحدثه وصول طفل جديد...

التمييز في معاملة الأبناء خطر عليهم

الأحد, 24 آذار/مارس 2013 13:01
كتبت بسمة فريحات:   العدالة الراديكالية - العدل أساس الملك، والعدل من الضوابط القوية في الإدارة، وإذا ما كنت قائدا عادلا، والأب قائد، فإن أداة العدل هذه ستساعدك في المحافظة على استقرار الأحوال.وقد يميل القلب رغما عن صاحبه، يظل هذا سرا غير قابل لأي تلميح أو تصريح يشير إليه مهما صغر. أما في مجرى الحديث عن الشخصية وكيفية تكوينها يقول عالم التربية واطسون: إن الشخصية هي بالمحصلة النتاج النهائي لمجموع عاداتنا، وبلا شك إن تلك العادات التي تتكون في المنزل أولا وقبل أي شيء آخر تمثل أفعالنا وسلوكياتنا وأقوالنا التي تعلمناها وبشكل أساسي من الأهل داخل الأسرة. إذا، فهل نحن مدركون لأهمية دور الوالدين...

دراسة علمية تجيب عن سؤال: ماهي صفات الزوجة الخائنة؟

الجمعة, 15 آذار/مارس 2013 13:13
العدالة الراديكالية - عدد النساء اللواتي يخن أزواجهن لا يقارن مع عدد الرجال، لكنهن موجودات. يقول الباحثون الاجتماعيون إن هناك بشكل خاص نوعيات من النساء اللواتي من الممكن أن يخن أزواجهن، وقد يكون ذلك مبرراً بالنسبة لهن، لسبب من الأسباب. أجريت دراسة لقسم العلوم الإنسانية التابعة لجامعة ماكنزي في مدينة ساو باولو البرازيلية، أجريت عبر الإنترنت على جنسيات مختلفة، وتبين أن هناك نوعيات من النساء اللواتي يمكن أن يرتكبن الخيانة الزوجية أكثر من غيرهن، فما هي هذه النوعيات؟ 1- المرأة التي لديها عدد كبير من الأصدقاء الذكور. قالت الدراسة إن الصداقة بين الرجل والمرأة ممكنة، ولكنها في معظم الحالات غير نظيفة. فالمرأة التي...

حب الفنانين ومذيعي البرامج

الإثنين, 04 آذار/مارس 2013 17:20
العدالة الراديكالية - صديقة العدالة الراديكالية "ريما" أرسلت تشكو لنا أن والدها نهرها عن متابعة برامج احد الفنانين والتغزل بوسامته وخفة دمه. نعتقد أن ما تمر به من توابع المراهقة وربما الفراغ العاطفي، ونقص عليك قصة واقعية نشرت يوم امس في مواقع سعودية. بدأت القصة عندما عرفت إحدى الزميلات زميلتها (متزوجة) في العمل على موقع (كيك) فأعجبها كثيراً، وعرفت به أخواتها وصديقاتها اللاتي لا يعرفن عنه شيئاً، وقالت: "كنت أنا وأختي نشاهد كثيراً فيديوهات لأحد المذيعين السعوديين - وهو بدر الزيدان - وبسبب مرض والدتنا مكثت أنا وأختي معها في البيت لبضعة أيام". وفي اليوم الثالث حضر زوجها لزيارتها وكان يحمل لها...

ضرب الأبناء: أسهل الحلول وأسوأ النتائج

السبت, 24 تشرين2 2012 12:41
كتبت لنا فريهان الحسن: العدالة الراديكالية- في كل مرة تلجأ فيها سحر إلى تأديب ابنها محمد (تسعة أعوام) عن طريق ضربه لعدم قيامه بواجباته المدرسية بشكل جيد، أو لاقترافه سلوكا غير مناسب، تشعر بالندم الشديد، لتعود لمصلحته من جديد. تقول سحر "أفقد أعصابي عند اقتراف طفلي خطأ سبق لي أن حذرته من عدم تكراره، ما يجعلني ألجأ إلى صفعه بيدي ومعاقبته"، مستدركة أن هذا الأمر زاد في عناد طفلها، وفي تكراره السلوكيات الخاطئة ذاتها. سحر واحدة من أمهات وآباء يلجأون إلى الضرب أحيانا كنوع من العقاب لأبنائهم، معتقدين أن التأديب الجسدي هو الرادع الوحيد للطفل عن السلوك الخاطئ الذي يرتكبه. غير أن اختصاصي الطب...

النعاس في أول ساعات الدوام جعلني أكره عملي!

السبت, 20 تشرين1 2012 10:23
كتب عبد السلام ش. لنا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،، مشكلتي أني شخص كسول جداً، أو بالأحرى أنا لست كسولاً، لكني أواجه كل يوم صعوبة في بدء يومي منذ الصباح الباكر والتوجه للعمل. تكاسلي هذا في الصباح يجعلني أبغض عملي الذي كنت أحلم به أيام الدراسة. كما يتسبب كسلي في الساعات الأربع الأولى كل يوم في نقص كفاءتي وإتقاني للعمل، واستياء المسؤولين مني. المشكلة هي فقط في بداية كل يوم. مع العلم أن هذه هي السنة الرابعة لي في العمل ولا أزال أعاني من نفس المشكلة. ربما لا ترونها مشكلة تستحق النقاش، لكنها تؤرقني وتنفرني من عملي. وما عدت أحتمل أن أصحو...

كيف أستعيد ثقتي بزوجي

الأربعاء, 17 تشرين1 2012 13:42
كتبت س للموقع: أشعر بتشتت، وذلك بسبب شكي بزوجي، أشك فيه كثيرًا، وأصبحت لا أصدقه، بعد ولادتي وفي فترة النفاس وجدت رسالة بجوال زوجي، وعندما سألته حلف لي أنه لا يعرف صاحب الرقم، وكتب الرسالة فقط ليستدرجه، وقد كنت أثق فيه ثقة عمياء، وبعد قراءة الرسالة، لم أعد أثق به، وقد مضى على ولادتي 8 أشهر، وما زلت أشك فيه، لأنه يضع رقمًا سريًا لجواله بعض الأوقات، وإذا جلس على جهاز الكمبيوتر يمسح ما يدخله، لا أعرف لماذا يفعل ذلك؟ وهل لديه ما يخفيه؟وإذا كان لديه ما يخافه فماذا أفعل في ذلك الحين؟   زميلة الموقع إيمان جالودي نرحب بك في موقعك، ونسأل الله...