نشر في: 28 شباط/فبراير 2015
الزيارات:    
| طباعة |

محكمة مصرية تقضي بتصنيف حماس "منظمة إرهابية"

العدالة الراديكالية - وصفت حماس الحكم بأنه "مسيس...وهروب من الأزمات الداخلية" في مصر.

واتهمت دعوى قضائية أمام محكمة القاهرة للأمور المستعجلة حماس بالضلوع في "أعمال إرهابية" داخل الأراضي المصرية، وطالبت بإلزام الحكومة المصرية بإدراج اسم الحركة ضمن قائمة المنظمات الإرهابية.

وشملت قائمة الاتهامات أيضا ضلوع حماس في اقتحام سجن وادى النطرون وتهريب أعضاء جماعة الإخوان والمشاركة في قتل المتظاهرين في ميدان التحرير أثناء ثورة 25 يناير/كانون الأول 2011.

 

أقوى الأدلة

وحسب عريضة الدعوى، فإن "أقوى الأدلة" على ضلوع حماس في الإرهاب هو "حكم قضائي سابق من محكمة بمحافظة الإسماعيلية أثبت دخول عناصر أجنبية إلى مصر قامت بتهريب المساجين من سجن وادي النطرون وتواجد تلك العناصر في ميدان التحرير."

قال المحامي سمير صبري، المشارك في إقامة الدعوى، لبي بي سي إن محكمة الإسماعيلية توصلت إلى حكمها "بعد الاطلاع على مستندات وأدلة تضمنت تسجيلات وشهادات عدد من كبار المسؤولين الأمنيين منهم اللواء حسن الرويني، قائد المنطقة المركزية بالجيش المصري سابقا."

وتنفي حماس دائما أي ضلوع في أعمال العنف في مصر، وتطالب السلطات المصرية بإعلان أدلة قاطعة على اتهاماتها.

وكانت محكمة مصرية أخرى قضت في يناير/كانون الثاني باعتبار كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحماس، جماعة إرهابية.

ووصفت حماس الحكم بأنه مسيس ولا يستند على حقائق أو أدلة.

وقالت الحركة في بيان رسمي إن الحكم "انقلاب على المقاومة الفلسطينية". وطالبت بالعمل على "فضح هذا التزوير الذي تمارسه محاكم النظام المصري."

وأشار البيان إلى أن قرار المحكمة "يجافي حتى رأي الشارع المصري" الذي عبر، حسب البيان، بنسبة 96% عن رفضه لاعتبار حماس إرهابية.

واعتبرت القرار "هروبا كبيرا لجأت إليها الأوساط السياسية في مصر بعيدا عن أزماتها الداخلية."

وكانت وكالات الأنباء قد نقلت عن الحركة وصفها القرار بأنه "صادم وخطير.. ويستهدف الشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة."

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في الحركة قوله إن الحركة لم تعد تعتبر مصر وسيطا بينها وبين إسرائيل بعد حكم المحكمة الشهر الماضي باعتبار كتائب القسام منظمة إرهابية.

وقال صبري إن أهم الآثار المترتبة على الحكم "هو إلزام وزير الخارجية المصري بمخاطبة جميع دول العالم كي تعتبر الحركة جماعة إرهابية."

 

لا تعليق

ورفض حسام القاويش المتحدث باسم الحكومة التعليق عندما سئل عن الاجراءات التي ستتخذها الحكومة المصرية لتنفيذ ذلك الحكم.

وقال "سنناقش هذا الأمر عندما يصدر الحكم النهائي."

ولعبت القاهرة لسنوات طويلة دورا محوريا في العلاقات بين الفلسطينيين والاسرائيليين. كما لعبت دورا في التوصل إلى وقف لإطلاق النار في الحرب التي اندلعت في قطاع غزة عام 2012 واحتاجت فيها اسرائيل القطاع واستمرت لمدة 50 يوما.

ويرى مراقبون أن هذا الحكم من شأنه زيادة عزلة حماس التي حظيت بالدعم المفتوح من مصر إبان حكم الرئيس المعزول محمد مرسي.

وتحمل حماس فكر جماعة الإخوان المسلمين وتمثل فرعا لها في قطاع غزة.

واخلت مصر مؤخرا منطقة رفح الواقعة على حدود قطاع غزة من سكانها وهدمت الأنفاق الموجودة في المنطقة مما يشكل ضغطا على حركة حماس التي تعتبر تلك الأنفاق شريان حياة بالنسبة لها.

وتتهم حماس الحكومة المصرية بالمشاركة في الحصار المفروض على قطاع غزة منذ سبع سنوات تقريبا.

وترفض مصر فتح معبر رفح الموجود بينها وبين القطاع، وهو منفذ غزة الوحيد على العالم، بشكل دائم.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق