نشر في: 10 نيسان/أبريل 2015
الزيارات:    
| طباعة |

شرطي أمريكي أبيض يردي مواطنا أسود بدم بارد

العدالة الراديكالية - طردت السلطات الأمريكية شرطياً أبيضاً من العمل، لاتهامه بقتل مشتبه به أسود أعزل أثناء فراراه، في وقت سابق بولاية كارولينا الجنوبية (جنوب الولايات المتحدة الأمريكية).

وأعلن “كيث سومي” عمدة “نورث شارلستون” في كارولينا الجنوبية، الأربعاء  طرد الشرطي الأبيض “مايكل سلاغر”، على خلفية إطلاقه ثماني رصاصات على ظهر مشتبه به يُدعى “والتر سكوت”، وهو متقاعد من البحرية عمره 50 عاماً، عندما حاول الأخير الفرار أثناء عملية روتينية للكشف عن السيارة.

ووصف “سومي” الحادث بالمأساوي، مشيراً إلى أنهم سيعلقون قريبا كاميرات على أجساد كافة عناصر الشرطة الذين يعملون في المدينة.

ووجهت رسميا تهمة القتل الى الشرطي الأبيض الثلاثاء، بعد نشر فيديو يبدو فيه وهو يطلق الرصاص تكرارا على رجل اسود اعزل، وتم اتخاذ قرار بمحاكمته جنائيا.

ومن جانبه قال “إدي دريغس” مدير أمن  “نورث شارلستون”: “أدعو من أجل أن يتحقق الاستقرار لهذا المجتمع”، بينما بدأ مكتب التحقيق الفدرالي “إف بي أي” ووزارة العدل الأمريكية تحقيقا حول الحادث.

وأظهر فيديو للحادثة الشرطي “سلاغر” (33 عاماً) يطلق النار ثماني مرات على ظهر الرجل الذي كان يركض محاولا الفرار اثناء عملية روتينية للكشف على السيارة، وشوهد الشرطي بعدها يمشي بهدوء نحو القتيل، بعدما سقط ارضا ويأمره بوضع يديه خلف ظهره ثم يكبله بالاصفاد. وتوفي الرجل بعد لحظات. وأُلقي القبض على الشرطي عقب الحادث.

هذا وأشارت في وقت سابق أنباء وردت في الصحافة المحلية؛ إلى أن سكان مدينة “نورث شارلستون” اتهموا من قبل 343 شرطيًّا بتطبيق ممارسات عنف، وباستهداف الأمريكيين الفقراء والسود على وجه الخصوص.

وقال رئيس بلدية نورث تشارلستون، في مؤتمر صحفي عقده في وقت سابق: “إن الشرطي اتخذ قرارًا خاطئًا”، مضيفًا: “إذا اتخذتَ قرارًا خاطئًا، فلا يهمني إن كنت تتمتع بحصانة أو أنك مواطن في الشارع، عليك تتحمل تبعات قرارك”.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق