نشر في: 18 تشرين2 2014
الزيارات:    
| طباعة |

طبيب أسنان ربما تسبب بنقل الإيدز وفيروس الكبد الوبائي للآلاف من مرضاه

العدالة الراديكالية - طالبت دعوى، في بريطانيا، بالكشف على أكثر من 22 ألف مريض، خوفا من أن يكون طبيب الأسنان الخاص بهم قد تسبب بنقل فيروس الإيدز إليهم.

وينظر القضاء البريطاني حاليا في الدعوة، والتي جاء في عريضتها، وفقا لـ”سكاي نيوز” أنّ طبيب الأسنان ويدعى ديزموند دي ميلو لم يراع إجراءات الوقاية الطبية مع مرضاه على مدى أكثر من 32 عاما.

ورغم أن الطبيب ميلو نفسه لا يعاني من الإيدز، كما أكدت عريضة الدعوى، إلا أن إهماله ربما عرض عددا غير قليل من مرضاه لخطر الإصابة به.

وكشف أحد العاملين في عيادة ميلو هذا الإهمال بعد أن تمكن من تصويره وهو يخالف إجراءات الوقاية، وهو الفيديو الذي تسبب في وقفه عن العمل.

ومن المتوقع أن يتم استدعاء المرضى للكشف عليهم للتأكد من خلوهم من كل من فيروس الإيدز وأنواع مختلفة من مرض التهاب الكبد.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق