نشر في: 21 تموز/يوليو 2015
الزيارات:    
| طباعة |

 زوجة أسير من غزة رزقت توأمين من نطف مهربة

 العدالة الراديكالية - وضعت زوجة أسير فلسطيني من قطاع غزة أمس الاثنين طفلين توأمين حملت بهما عن طريق نطف منوية نجحت في تهريبها من زوجها المعتقل في أحد السجون الإسرائيلية.


وقال عبد الله قنديل الناطق الإعلامي باسم جمعية واعد (غير حكومية مختصة بشؤون الأسرى) إن الأسير أحمد السكني (35 عاما) من مدينة غزة «رُزق بتوأمين هما ذكر أُطلق عليه اسم «معتز» وأنثى أُطلق عليها «سوار» بعد أن نجحت عملية إخصاب مجهري أجرتها زوجته بواسطة نطف منوية هربتها من زوجها الأسير المحكوم عليه بالسجن 27 عاما (أمضى منها 13 عاما).


وأضاف قنديل إن نحو 50 طفلا ولدوا بواسطة «نطف مهربة» من داخل السجون الإسرائيلية منهم 10 في قطاع غزة و40 في الضفة الغربية.


ولفت قنديل الانظار إلى أن الأسير السكني كان قد فقد قبل عامين طفله الوحيد طارق في حادث سير بعد عودته من رحلة ترفيهية ضمت عددا من أبناء الأسرى.


ومن جانبها وصفت هويدا السكني والدة الأسير وجدة التوأمين الولادة بأنها «رسالة تحد وانتصار يعلنها الأسرى داخل السجون الإسرائيلية». وأضافت قولها وهي تحتضن (الصورة) الطفلين بفرح داخل مشفى «القدس» بمدينة غزة: «لا يمكن وصف سعادتي بقدوم هذين التوأمين».



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق