نشر في: 20 نيسان/أبريل 2015
الزيارات:    
| طباعة |

مسؤول عراقي يزعم : فحص الحمض النووي أثبت مقتل عزة الدوري

العدالة الراديكالية - قال فصيل عراقي، اليوم الأحد، إنه أجرى اختبارات الحمض النووي لإثبات مقتل عزة الدوري، الساعد الأيمن للرئيس العراقي السابق صدام حسين والذي كان سادس أهم مطلوب لدى واشنطن بعد غزو واحتلال العراق في 2003.


ونشرت جماعة كتائب حزب الله تسجيلا مصورا أمس يظهر مقاتليها يكشفون جثمان رجل يعتقد أنه الدوري كان مسجى على محفة معدنية ويقصون جزءا من لحيته الحمراء.

وقال جعفر الحسيني، المتحدث باسم الجماعة لوكالة (رويترز)، إن النتائج النهائية تثبت أن الجثة تعود 'للمجرم عزة الدوري'.

وأشار إلى أن الكشف عن الحمض النووي جرى في مستشفيات خاصة بكتائب حزب الله المدعومة من إيران. ولم يكشف عن تفاصيل بشأن مكان هذه المستشفيات.

وأضاف الحسيني دون إعطاء تفاصيل 'نحن متأكدون مئة بالمئة'، مشيرا الى أن الجثة ستسلم إلى الحكومة غدا الاثنين.

وكان محافظ صلاح الدين اعلن يوم الجمعة أن الدوري قتل في كمين في منطقة تلال حمرين، فيما نفى متحدث باسم حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق صحة هذا الاعلان واكد ان الدوري لا يزال على قيد الحياة وانه يقود المعارك ضد من اسماهم الخونة.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق