نشر في: 10 آذار/مارس 2015
الزيارات:    
| طباعة |

الإخوان : ما حصل انقلاب من خلال آليات رسمية حكومية و همام سعيد يطرح خارطة طريق

العدالة الراديكالية - عقد مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في الاردن اجتماعاً طارئاً مساء امس الإثنين وذلك استكمالاً للجلسات المفتوحة التي يعقدها المجلس في ظل الظروف التي تمر بها الجماعة بشكل خاص والاردن بشكل عام وما تعانيه المنطقة من اضطرابات.

وتناول المجلس مااعتبره تعرض الحركة الإسلامية لاستهداف وبشتى الوسائل، كما استكمل مناقشاته وحواراته حول القضية التي طرحت في جلسته السابقة التي عقدت يوم الأربعاء الماضي 4/3/2015م، حول تسجيل جمعية جديدة باسم (جمعية جماعة الإخوان المسلمين).

وحسب ما اعلنت الجماعة في بيان صدر عن مجلس الشورى مساء امس فإنه وفي جو أخوي مسؤول، واستشعاراً لواقع الجماعة الحالي؛ اتفق المجلس بالإجماع على تأكيد استنكاره لخطوة ما سمي (الترخيص لجمعية جديدة) وأدانها بشدة، كونها خطوة تأتي في سياق استهداف الجماعة وشرعية وجودها.

واكدت الجماعة في البيان الصادر عن مجلس الشورى ان ما حصل ماهو إلا انقلاب ياتي من خلال الآليات الرسمية الحكومية التي تستهدف مركز الجماعة القانوني وضرب شرعيتها المستقرة منذ سبعين عاماً.

كما وأكد المجلس على أن وضع الجماعة لن يؤثر عليه بحال الترخيص لجمعية جديدة وستبقى الجماعة في قيادتها وشرعيتها محفوظة بتاريخها وإنجازاتها ومشاريعها المستقبلية، وإنه لن يسد مكانها ويملأ أي فراغ تتركه مهما نال من الرعاية والدعم من بعض الجهات.

كما اكدت الجماعة في تصريح صحفي لرئيس مجلس الشورى نواف عبيدات ان المراقب العام للإخوان المسلمين في الاردن الدكتور همام سعيد قد قام بطرح مشروع خارطة طريق تتعلق بالقانون الأساسي للجماعة وتعديل تشكيل المكتب التنفيذي ومكتب الشورى ورئاسته، وتمت مناقشة أولية للمشروع وسيستكمل لاحقاً.

فيما وجهت الجماعة عبر مجلس الشورى شكرها لجميع الشخصيات الوطنية والجهات الرسمية والشعبية والكتّاب والإعلاميين الذين تواصلوا مع قيادة الجماعة في هذه الفترة والذين عبَّروا عن تضامنهم مع الجماعة ورفض واستنكار واستهجان الهجمة التي تتعرض لها.

وأكد المجلس على استمرار الجماعة في تحقيق أهدافها لخدمة الوطن والأمة والدفاع عنها بكل إمكانياتها والاستمرار في مواجهة التحديات المحلية والإقليمية والدولية في منطقة تغلي فوق نار ملتهبة، كما أكد المجلس على أهمية الابتعاد عن المناكفات الداخلية التي تشتت الوقت والجهد.

ودعا المجلس في ختام بيانه إلى استمرار عمليات التشاور البناءة لبناء استراتيجية جامعة وآفاق عمل للمرحلة القادمة، واتفق أن تبقى جلساته مفتوحة لاستكمال مشاوراته.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق