نشر في: 12 آب/أغسطس 2014
الزيارات:    
| طباعة |

رسالة مُؤثرة من جزائري إلى مجاهدي غزة

العدالة الراديكالية - السلام عليكم أهلنا في غزة  وصوتها صوت الغد المشرق بالانتصار ان شاء الله نصركم الله وأعز جندكم و أخزى عدونا وعدوكم والله العظيم اني اموت في اليوم والليلة مئات المرات مما أشاهده يحصل لأخواني الغزاويين من محارق تستحي الوحوش الضواري من فعلها ولكن ليس شيئ جديد بأمة صهيون لعنهم الله ولكن ما باليد حيلة العين بصيرة واليد قصيرة وحكامنا عباد درهم ودينار انا ابراهيم من الجزائر) بلاد المليون والنصف شهيد) ما فقدنا نخوتنا العربية فهي نخوة سرمدية ولا يعتقد احبابنا في غزة أننا نسيناهم اولا نكترث لأمرهم والله نفديكم بأرواحنا واموالنا وأحبائنا لو استطعنا لا تحزنوا على اللذين استشهدوا في ساحات الوغى أو في الدور الآمنة لا تحزنو عليهم هم في جنات ونعيم في اعلى عليين ولا نزكي على الله أحداً بل احزنوا على حكام أذلونا وكبتوا نخوتنا العربية فرقتنا اياديهم فتبت جميع اياديهم وهذه صور من بلدتي المتواضعة "بريكة" في ولاية باتنة خرجت اليوم عن بكرة أبيها في مسيرات، ولو انها رمزية أرجوكم بلغوا عني ما سأقوله لـهلنا في غزة، أهلنا في غزة أستحلفكم بالله ان تسامحوني لاني لم افعل اي شيء لنصرتكم اخي يُذبح و انا اتفرج عليه ويشهد الله اني اعلم ان الله سيسألنا عنكم ماذا قدمتم لهم فارحمونا ارجوكم والله ينصركم الله ولا ازيد على ذلك الا انكم خزّان النخوة والعروبة الباقية للامة التي ارتمت في احضان مغتصبها. محبكم واخوكم داي ابراهيم من بريكة ولاية باتنة الجزائر.



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق