نشر في: 20 تشرين2 2014
الزيارات:    
| طباعة |

منفذ عملية طعن الجندي بتل أبيب يروي التفاصيل: جئت لأثأر للقدس

العدالة الراديكالية - أعاد منفذ عملية طعن الجندي في "تل أبيب " قبل أيام تمثيل العملية فجر أمس الأربعاء حيث أكد على مجيئه "لقتل اكبر عدد من الجنود وذلك في سبيل الله ولأجل القدس".


وحضر الأسير نور الدين حشايكة من مخيم عسكر بنابلس محاطاً بعشرات أفراد الشرطة إلى وسط تل أبيب حيث نفذ عمليته قبل أيام والتي أدت لمقتل الجندي "ألموغ شيلوني" حيث قال إنه كان يبحث عن جنود لطعنهم.

وأضاف أنه استغل فترة حديث الجندي في الهاتف ليعاجله بطعنة أردته أرضاً وأنه حاول بعدها أخذ سلاحه لقتل عدد آخر من اليهود قبل أن ينقض عليه المارة ويهرب من المكان لبناية قريبة.

وقال أنه لم يرسله أحد لتنفيذ هذه العملية وأنه جاء بمحض إرادته وفي سبيل الله وثأراً للأقصى.

وقتل الجندي "ألموغ شيلوني" في عملية الطعن التي نفذها أبو حاشية بالمحطة المركزية بتل أبيب في حين أصاب نفسه بجراح طفيفة نتيجة مهاجمته من قبل المارة. 



يسمح بنقل المادة أو جزء منها بشرط ذكر المصدر

أضف تعليق